الثلاثاء، 6 يونيو، 2017

Mushoku Tensei: V1 Chapter 04

6/06/2017 09:09:00 م


رواية موشوك تينسي - الفصل الرابع

(المعلمة)


[ الجزء الأول ]

أصبح عمري 3 سنوات.
وأخيرا تمكنت من معرفة الأسماء.
أبي اسمه باول قريرات وأمي اسمها زينيث قريرات.
واسمي هو روديوس قريرات، الابن الأكبر في عائلة قريرات.
كنت أحسب اسمي رودي طوال الفترة الماضية.
لم أعرف اسمي الكامل حتى هذه اللحظة بسبب عادة والديّ في اختصار الأسماء.


 [ الجزء الثاني ]

أوه، رودي يحب الكتب حقًا

ضحكت زينيث لأني دائمًا ما أحمل كتابًا معي.
لم يوبخاني أبدًا أو يمنعاني من أخذ الكتب.
كنت دائمًا أضع كتابا تحت إبطي حتى وأنا آكل.
بالطبع، لن أقرأ كتاب السحر أمام عائلتي.

لا أريد إخفاء موهبتي لكني أجهل نظرة الناس للسحر في هذا العالم.
تاريخ عالمي السابق حافلٌ بمحاكمات السحر في القرون الوسطى.
كل من تمتم بتعويذة اتهموه بالهرطقة وأحرقوه.
ثمة كتب سحر تطبيقية هنا.
قد لا يعتبر السحر منبوذًا في هذا العالم لكن هذا لا يعني أن الجميع يتقبلونه.
وربما يقتضي العرف بعدم استخدام السحر قبل بلوغ سن الرشد؛ فرغم كل شيء السحر ممارسة خطرة قد تسبب الإغماء.
أو لربما يكون مضرًا بالنمو ونحو ذلك.
بالنظر لكل ما سبق، قررت إبقاء الأمر سرًا عن عائلتي.
لربما قد كشفوا أمري؛ وذلك بسبب إطلاقي تعويذة من خلال النافذة.
ليس باليد حيلة؛ فقد كنت أرغب بمعرفة مدى سرعة إطلاق التعاويذ.

في بعض الأحيان، ترمقني الخادمة (أعتقد أن اسمها ليليا) بنظرات حادة، أما والداي يبدوان غير مكترثين لذا أعتقد أن وضعي سليم.
لن ألومهما إن منعاني من ممارسة السحر، لكني حقًا لا أريد تضييع فترة النمو.
فالمهارة توهن ما لم أطورها في وقتها.
ولهذا عليّ استغلال هذه الفترة فدر الإمكان.


 [ الجزء الثالث ]

للأسف، انتهت تدريبات السحر السرية بعد أن جنيت على نفسي.
حدث هذا في ظهيرة أحد الأيام...
كنت أخطط لتسخير بعض التعويذات المتوسطة بعد أن تطور مخزون طاقتي كثيرًا.
بدأت أسخّر تعويذة مدفع الماء على سبيل التجربة.

الحجم: 1، السرعة: 0.

أردت فقط ملء البرميل بالماء كالعادة.
سيتملئ في أفضل الأحوال حتى يفيض، أو هذا ما اعتقدته.
كمية هائلة من الماء اندفعت فجأة وخلّفت ثقبًا كبيرًا في الجدار.
تجمدت من شدة الدهشة وأنا أحدق في حطام الجدار وقطرات الماء تتساقط منه.
لا أدري ماذا أفعل.
وجود ثقب كبير في الجدار دليل قاطع على أني استخدمت السحر.
ولا يمكنني إخفاء آثار الجريمة.
استسلمت بسرعة.

ماذا حدث؟! يا للهول…..”
دخل باول مسرعًا في البداية وحدق في الجدار فاغرًا فمه.

مهـ- ماذا… رودي، أأنت بخير….؟”

باول رجل طيب بحق.
لا يوجد تفسير للموقف سوى أني من ارتكب هذا ومع ذلك هو قلقٌ علي.

وحوش..؟ في هذا المكان؟!”
ما زال باول يهذر بأشياء كهذه، وهو يبحث بحذر.

يا إلهي…”

دخلت زينيث الغرفة وتبعتها ليليا.
كانت زينيث هادئة بخلاف والدي.
أدركت زينيث شيئًا بعد أن رأت الجدار المدمر وبقع الماء على الأرضية.

أوه…؟”

وقعت عيناها على الصفحة المفتوحة من كتاب السحر وأمعنت النظر فيها.
أخذت تقلب نظرها بيني وبين الكتاب ثم جلست أمامي وحدقت بعينيّ بوجه لطيف.
هذا مخيف.
لا يوجد أثر بسمة في عينيها.
وضعت كامل تركيز عينيّ المرتعدتين على زينيث.
إن كان ثمة درس قد تعلمته في حياتي البائسة فهو المكابرة عند الخطأ خطأٌ أكبر.
لهذا ينبغي عليّ ألا أزيح نظري.
الصدق لازم في مواقف كهذه.
لا أستطيع تجنب عينيّ الشخص، علي النظر بهما مباشرة، هذا جدير بجعلي صادقًا أكثر.
ليس المهم ما يجول في أذهانهم بل الأهم هو الظهور بمظهر الصادق.

رودي، أقرأت ما كتب في هذا الكتاب بصوت عال؟”
أنا آسف.”

أومأت برأسي واعتذرت.
الاعتذار مُحبَّذ عند ارتكاب الأخطاء.
في نهاية المطاف، لا مُلام هنا سواي.
سأفقد مصداقيتي لو اختلقت كذبة رخيصة.
كنت كذوبًا في السابق وخسرت مصداقيتي.
لن أرتكب الخطأ ذاته مرتين.

لا، لحظة، إنه من الدرجة المتوسطة…..”
كياااا!! أسمعت يا عزيزي؟! إن طفلنا عبقري!”

صرخة زينيث غطّت على كلمات باول.
أمسكت زينيث بيديّ باول وأخذت تقفز بسعادة.
كم هي نشيطة.
هل تم تجاهل اعتذاري؟

لا، أنت.. احم، لكني لم أعلمه أية كلمة!”
لنحضر معلما خصوصيًا في الحال!! سيغدو طفلنا ساحرًا عظيمًا في المستقبل!!”

الارتباك واضح على باول بينما زينيث في منتهى السعادة.
يبدو أن زينيث متحمسة لأني استخدمت السحر.
أو لعلّي بالغتُ في قلقي عندما ظننت أن السحر لا يصلح للصغار.

شرعت ليليا بتنظيف الغرفة بهدوء.
لا شك أن هذه الخادمة تعلم أني أمارس السحر منذ فترة أو أنها توقعت هذا.
ربما السحر بنظرها أمرٌ عادي، فلم تعره اهتمامًا.
أو ربما كانت تريد رؤية والديّ سعيدين.

عزيزي، اذهب إلى روى غدًا وضع إعلان وظيفة! هذه الموهبة يجب أن تصقل جيدًا!”

لم تتمالك زينيث نفسها وبدأت تتكلم عن العبقرية والموهبة.
هل تعتبرني عبقريا لأني استطعت تسخير السحر؟
أم أن القرد بعين أمه غزال؟
أم أن تسخير السحر المتوسط شيء مذهل؟
لا أدري حقا.
على الأرجح أنني قرد فعلًا.
فأنا لم أمارس السحر أمام زينيث من قبل.
ولكن بما أنها قالت هذه الكلمات، فلا بد انها كانت تحسبني عبقريًا منذ البداية.
لا يوجد ما يثبت صحة كلامها……

أوه، لا.
تذكرت فجأة.
بسبب اعتكافي الدائم، اعتدت ترديد العبارات التي أعجبتني أثناء قراءاتي.
ومنذ قدومي إلى هذا العالم وأنا أتمتم لنفسي كلما قرأت كتابًا.
كنت أتمتم باليابانية في بادئ الأمر، لكن بعدها صرت أستخدم لغة هذا العالم دون أن أشعر.
وكلما سمعتني زينيث أردد كلمة، أخذت تشرح لي معانيها.
بفضلها حفظت العديد من مفردات هذا العالم.
لم أخبر أحدًا بهذا لكني تعلمت أحرف لغتهم بنفسي.
فضلًا عن أنه لم يعلمني أحد الكلام.

من وجهة نظر والديّ فإن ابنهما بإمكانه هجاء كلمات لم يعلمها له أحد، إضافة إلى أنه يستوعب محتويات الكتب التي يقرؤها.
سيقولان أنه عبقري بلا شك.
لو أن ابني فعل هذا لقلت أنه عبقري أيضًا.

نفس الأمر حدث عندما وُلد أخي الصغير في حياتي السابقة.
كان معدل نموه سريعًا، وكان ينجز كل شيء أسرع مما كنا ننجزه أنا وأخي الأكبر.
وهذا يتضمن نطق الكلمات والمشي على قدميه.
كان والداي متفائلين أيضًا.
كانا يقولان أننا عباقرة كلما أنجز أحدنا شيئًا مهما كان بسيطًا.

على أية حال، أنا إنسان انطوائي فاشل لم يكمل الثانوية وعمره الذهني تخطى الثلاثين سنة.
لم أكن لأنجز شيئًا دون هذه الخبرة.
إنها تعادل عشرة أضعاف عمري الحالي! عشرة أضعاف!

أحضر معلما يا عزيزي! بالتأكيد هناك معلمو سحر بارعين في روى!”

الآباء هم هكذا دائمًا، عندما يلاحظون موهبة أحد أبنائهم فإنهم يوفرون لهم أفضل سبل التعليم.
في حياتي السابقة، أثنى والداي على موهبة أخي الصغير ثناءً وجعلاه يتعلم العديد من الأمور.
اقترحت زينيث إحضار ساحر ليعلمني في المنزل.
لكن باول عارض الفكرة.

مهلًا، ألم تعديني في حال رزقنا بولد فسنجعله سيافًا؟”

إن كان ولدًا فسيتعلم فنون السيف، وإن كانت فتاة فستتعلم السحر.
يبدو أن الأمر قرر قبل ولادتي.

لكنه استطاع تسخير سحر متوسط بهذا العمر!! سيصبح ساحرًا عظيمًا لو بدأ تمرينه الآن!”
لكن الوعد يظل وعدًا، أليس كذلك؟”
أيّ وعد هذا؟! أنت تخرق وعودك دائمًا!”
هذا وذاك أمران منفصلان!”

وهنا بدأ شجار الزوجين.
انتهت ليليا من تنظيف الغرفة بهدوء وقالت.

لمَ لا يتعلم السحر في الصباح وفنون السيف بعد الظهيرة؟”

اقتراح ليليا أنهى الشجار بعد استمراره بُرهة من الزمن.
وهكذا قرر والداي الأحمقان تعليمي متجاهلين رغبة ابنهما.
لا يهم، إنها فرصة جيدة بما أنني قررت العيش بجدية.



[ الجزء الرابع ]

ولهذه الأسباب قرر رب البيت إحضار معلم.
يبدو أن تعليم أطفال عائلة أرستقراطية له مردود طيب.
باول أحد الفرسان القلة في هذه المنطقة وهو أرستقراطي من الطبقة المتوسطة.
لذلك بوسعه توفير راتب يليق بمكانته.
لكن القرية ريفية وبعيدة جدا عن العاصمة.
ولأن قريتنا تقع على حدود المملكة فمن النادر أن تجد مواهب هنا، ناهيك عن سحرة.
يا ترى، هل سيعثران على شخص بتقديم طلب لنقابة السحر ونقابة المغامرين؟

رغم مخاوفي، كانت الصدمة أننا حصلنا على معلم بسهولة، وسيبدأ بالحضور اعتبارًا من الغد.
ويبدو أنه سيكون معلمًا مقيمًا معنا في المنزل لعدم وجود فنادق في هذه القرية.
المعلم مغامرٌ سابق كما توقع والداي.
في هذا العالم، السحرة ذوو المستوى المتقدم وما يعلوه هم فقط من يسمح لهم بتعليم السحر.
كما أن الشبان لا يأتون إلى المناطق الريفية، وسحرة البلاط وظائفهم متوفرة بكثرة في العاصمة.
وبناء على هذا، فالراجح أن مستوى المغامر فوق المتوسط.
لا شك أنه رجل كهل أو طاعن في السن قضى حياته في دراسة السحر.
رجل ذو لحية بمظهر شيخ حنكته السنين.

اسمي روكسي، تشرفت بلقائكم.”

أو هذا ما كنت أظنه، لكن من جاءت هي فتاة يافعة.
تبدو بسن فتاة في المرحلة الإعدادية.
كانت ترتدي معطف بنيًا كمعاطف السحرة، عاقدة شعرها الأزرق الفاتح في ضفيرتين، وجسدها الصغير متناسق تمامًا.
بشرتها بيضاء لم تمسها سمرة الشمس وعيناها شبه ناعستين، وشفتان صغيرتان ومع أنها لا تلبس نظارة إلا أنها تعطي انطباع الفتاة المجتهدة التي تدرس دائما في المكتبة.
إنها تحمل حقيبة في يدها وصولجان سحري في يدها الأخرى.

واستقبلناها نحن الثلاثة في هذا المنزل.

“…….”
…...”

والداي كانا مدهوشين وهما ينظران إليها.
هذا معقول.
المشهد مختلف تمامًا عما توقعناه.
تخيلنا المعلم شخصًا أكل عليه الدهر وشرب.
لكن من جاء هو شخص في مقتبل العمر.
بالنسبة لشخص لعب العديد من الألعاب مثلي، ساحرة لولي ليس بأمر غريب.
لولي، عينان ناعستان، غير ودودة.
إنها مثالية بهذه الصفات الثلاثة.
أرجوك صيري زوجتي.

أأنتِ، ذلك، المعلم؟”
أوه، هذا، حقًا…”

أضفت قائلًا عندما لاحظت تلعثم والديّ.

أنتِ صغيرة جدًا.”
لا أريد سماع هذا من قزم.”

ألجمتني فورًا.
ربما تعاني عقدة من صغرها.
مع أنني لم أقصد صغر صدرها.
تنهدت روكسي ونظرت من حولها ثم سألت.

هاه. على أية حال، من منكم هو التلميذ الذي يفترض أن أعلمه؟”
إنه هذا الطفل.”

أجابتها زينيث وهي تحملني بين يديها.
غمزت لها ؛)
اتسعت عيناها وتنهدت.

أُف. هذا يحصل بين فينة وأخرى، تصادف أبوان أحمقان يظنان أن ابنهما موهوب لأنه تحسّن قليلا…”

تذمرت روكسي بهدوء.
لقد سمعتك يا محترمة!!
على كل، أوافقها الرأي تمامًا.

ما الأمر؟”
لا شيء، أفترض أن طفلكما لا يفهم مبدأ السحر، صحيح؟”
لا تقلقي، طفلنا رودي موهوب جدًا!”

أجابتها زينيث بإجابة تقليدية يقولها كل وليّ أمر أحمق.
تنهدت روكسي مجددًا.

هآ. مفهوم، سأبذل قصارى جهدي.”

واضح أنها تراجعت عن قول المزيد.
وهكذا تقرر أني سأحضر دروس روكسي في الصباح ودروس السيافة مع باول في الظهر.



[ الجزء الخامس ]

حسنًا رودي، لنبدأ بكتاب السحر… لا، لنختبر أولًا كمية السحر التي يمكنك تسخيرها.”

أخذتني روكسي إلى فناء المنزل في أول درس لنا.
غالبًا ما تقام دروس السحر في الخارج.
طبعًا روكسي تعلم ما قد يحصل لو مورس السحر داخل المنزل.
وأيضًا، لن تحطم جدارًا كما فعلت.

دعني أريك. هب ماؤك العظيم لعبدك المحتاج، ولتتدفق نقاوته الخالصة هاهنا كرة الماء』”

تكونت رصاصة ماء بحجم كرة سلة في يد روكسي وهي تنطق الترنيمة.
ثم انطلقت الرصاصة نحو إحدى الأشجار بسرعة خاطفة.
*صوت حطام*
انكسرت أغصان الشجرة وتبلل السور.
الرصاصة حجمها 3 بسرعة 4 أو شيء قريب من هذا.

ما رأيك؟”
تلك هي شجرة أمي المفضلة، أعتقد أن أمي ستغضب.”
ماذا؟! أحقًا؟”
نعم.”

أذكر ذات مرة عندما كان باول يلوّح بسيفه وقطع بعض الأغصان.
غضب زينيث وقتها كاد يفضخ قلبي.

ويلي، عليّ فعل شيء…..!!”

أسرعت روكسي نحو الشجرة لتجمع الأغصان المكسورة.
جمعت الأغصان والحمرة تملأ وجهها من شدة الخجل.

احم... فلتتحول قوة الرب إلى محصول وافر يُمنح لمن فقد قدرته على النهوض من جديدشفاء』"

ترنيمة أخرى.
عادت الأغصان كما كانت عليه في السابق.

هيه.”
تنفست روكسي الصعداء.

عجيب. مذهل.
سأجاملها وأثني عليها.

هيه.”
معلمتي، أتجيدين استخدام سحر الشفاء؟!”
امم، أجل. يمكنني تسخيره حتى المستوى المتوسط.”
مذهل!! هذا مذهل!!”
كلا، بمقدور أي شخص الوصول لهذا المستوى إذا تدرب جيدًا”

جوابها جادٌ بعض الشيء لكن وجهها صريح، ارتفعت شفتاها وأنفها بفخر وسرور. إنها سعيدة.
قلت “مذهل” مرتين فأصبحت بهذه السعادة، هذا سهل للغاية.

حان دورك يا رودي، أرني ما لديك.”
حسنٌ.”

رفعت يدي….
ويحي، لم أستخدم ترنيمة رصاصة الماء منذ سنة تقريبًا، لا أستطيع تذكرها الآن.
لنجرب ما قالته روكسي قبل قليل. هممم.

احم، كيف قلتيها؟”
هب ماؤك العظيم لعبدك المحتاج، ولتتدفق نقاوته الخالصة هاهنا.”

أجابت روكسي ببرود. يبدو أنها كانت تتوقع هذا.
حتى لو أجبتي ببرود، لا يمكنني حفظها من أول مرة.

هب ماؤك العظيم لعبدك المحتاج…… كرة الماء”

اختصرت الترنيمة لأني عاجز عن تذكرها.
سأصنع رصاصة أصغر حجما وأقل سرعة مقارنة برصاصة روكسي.
ستزعل لو جعلتها أكبر.
أنا كريم ومتسامح جدا مع الفتيات الصغيرات.
اندفعت رصاصة الماء بحجم كرة سلة اندفاعًا هائلًا.
ثم دوى صوت انكسار شديد وسقطت الشجرة.
نظرت روكسي نحوي باستغراب.

اختصرت الترنيمة؟”
نعم.”

أهذا سيئ؟
تذكرت، الترنيم الصامت غير مذكور في كتاب السحر.
كنت أمارسه بشكل طبيعي.
لكن، هل ارتكبت فعلًا محرمًا؟
أم أنها غاضبة لأن الوقت ما زال مبكرًا بعشر سنين لأمارس الترنيم الصامت…..
في ظل هذا الموقف، هل من الأفضل أن أجحد الترنيم وأصفه بالسخافة؟

أتختصر ترنيمك عادةً؟”
عادةً… لا ألفظه.”

أجبتها بصراحة. لم أعرف كيف أرد على السؤال.
سيكشف أمري عاجلًا أم آجلًا طالما أنني سأحضر دروسها.

ترنيم صامت؟!”

اتسعت عينا روكسي وحدقت بي بارتياب.
لكن سرعان ما عادت لتعبيرها الجاد.

… فهمت، إذن أنت تستخدم الترنيم الصامت دائمًا. أتشعر بالتعب؟”
كلا، لا أشعر بشيء.”
هكذا إذن، حجم رصاصة الماء وقوتها لا بأس بهما.”
شكرًا لك.”

ابتسمت روكسي أخيرًا.
في الحقيقة، كانت ابتسامة كبيرة.
وتمتمت قائلة لنفسها.
….. إذن هو يستحق العناء.”
كما قلت سابقًا، يمكنني سماعك!

والآن لننتقل للتعويذة التالية…”

بدت روكسي متحمسة، وقبل أن تفتح كتاب السحر…

هآآآآآآه!!!!”

صرخة أتت من خلفي خرقت طبلة أذني.
إنها زينيث، جاءت لتلقي نظرة علينا.
أسقطت الصحن من يديها وانسكب الشراب على الأرض.
أخذت تحدق بالشجرة مغطيةً فمها بيديها.
بدا على وجهها تعبير حزين.
ثم انقلب فجأة لغضب عارم.
ويلي، هذا سيئ.
هرعت زينيث إلى روكسي.

آنسة روكسي!! هلّا امتنعت عن معاملة منزلنا كحقل تجارب!!”
ماذا؟! ولكن رودي من فعل هذا…”
حتى وإن كان رودي، أنت من سمحت له بذلك!”

صُعقت روكسي، كانت مصعوقة تمامًا، أخفضت رأسها بأعين فارغة. [1]
بالطبع، لا يمكنك إلقاء اللوم على طفل في الثالثة من عمره.

نعم… أنتِ محقة.”
أرجو ألّا يتكرر هذا مرة أخرى!!”
أجل سيدتي، أنا آسفة جدًا….”

ألقت زينيث سحر شفاء لإصلاح الشجرة تمامًا ومن ثم عادت للمنزل.

ارتكبت غلطة بهذه السرعة….”
معلمتي…”
هههه، ربما يفصلوني غدًا.”

جلست روكسي على الأرض وأخذت ترسم في التراب تعبيرًا عن كآبتها.
إنها لا تحتمل النكسات.
ربّت على كتفها.

……”
رودي؟”

لا أعرف كيف أواسيها مع أني ربّت على كتفها، لم أتواصل مع بشر لقرابة 20 سنة.
آسف، لا أعرف حقًا ماذا يجب أن أقول الآن…
لا، اهدأ.
فكر جيدًا. كيف سيواسيها بطل لعبة منحرفة في موقف كهذا.
هممم، أفترض أنه شيءٌ كهذا.

هذا لا يعتبر فشلًا يا معلمتي.”
رو-رودي…؟”
إنما اكتساب خبرة.”

نظرت روكسي إليّ بدهشة.

صحيح، شكرًا.”
أجل، لنكمل الدرس من فضلك.”

وهكذا أصبحت علاقتي حسنة بروكسي منذ اليوم الأول.



[ الجزء السادس ]

تدريبات باول تبدأ في الظهر.
اقتصرت التدريبات على الناحية البدنية لعدم وجود سيف خشبي يلائم جسدي الصغير.
ركض، ضغط، تمرين معدة… إلخ.
يبدو أن خطة باول تتمحور حول حركتي في البداية.
لا يمر يوم دون أن أمارس تدريبات الجسد الأساسية حتى في الأيام التي يغادر فيها باول للعمل.
بعض الأمور لا تتغير مهما تغير العالم.
سأبذل جهدي.

تدريباتي تنتهي في العصر لأن جسدي الصغير لا يتحمل التدريب طوال الظهر.
لذا خصصت بقية الوقت لاستهلاك طاقتي السحرية حتى يحين موعد العشاء.
يختلف استهلاك الطاقة في التعويذات السحرية حسب ‘التغييرات في الحجم‘.
على سبيل المثال، إذا افترضنا أن قيمة الترنيم الصامت تساوي 1.
فكلما زدت خواص التعويذة وضاعفت سرعتها، زاد استهلاك الطاقة.
إنه قانون حفظ الطاقة.
لكن على النقيض ولسبب ما، كلما قللت من حجمها، زاد استهلاكي للطاقة.
لا يمكنني استيعاب منطقها.
تسخير قطرة واحد من الماء يتطلب مني مقدار طاقة أكبر من رصاصة ماء بحجم قبضة اليد.
إنه أمر محيّر.
سألت روكسي عن هذا الأمر وكان جوابها الوحيد هو “إنه كذلك وحسب”.
يبدو أن الجواب ما زال غامضًا.
لا أفهم السبب.
لكن هذا لا يضر بتمريني.

ازداد مخزون طاقتي كثيرًا في الآونة الأخيرة.
لن أتمكن من استهلاكه تمامًا إن لم أستخدم بعض التعاويذ القوية.
استنفاد مخزون طاقة بهذا الحجم يتطلب تسخير أقصى المعطيات كي يفرغ.
لقد حان الوقت لتنمية مهارتي.
لذا قررت القيام ببعض الأعمال الدقيقة.
سأستخدم السحر في عمل صغير معقد ودقيق كصنع تمثال ثلج أو إشعال نار بطرف أصبعي أو كتابة كلمات على اللوح.
حاولت تجزئة تربة الفناء إلى عدة أجزاء…
وحاولت أيضًا تعليق مفتاح أمام مقبض الباب.
سحر الأرض يؤثر بالمعادن إلى حد ما.
لكن كلما زادت كثافة المعادن في الغرض، زاد قدر الطاقة المستهلك.
أفترض أنه من الصعب التلاعب بالأشياء الأكثر متانة.

كلما تركّز نطاق التحكم، زاد تعقيد وتفصيل المهمة.
وكلما زادت دقتها وكفاءتها، زاد قدر الطاقة المستهلك.

رمي كرة قاعدة بكامل قوتي.
إدخال خيط في ثقب إبرة ببطء.
هاتان المهمتان تتطلبان نفس المقدار من الطاقة.

وأيضًا جربت أنواعًا مختلفة من السحر في الوقت ذاته.
تسخيرها معًا يتطلب على الأقل 3 أضعاف كمية الطاقة المعتادة.
إذن، سأستهلك كامل مخزون طاقتي إذا استخدمت نظامين مختلفين من السحر معًا وسخرتهما على مهل وبدقة وخفة في وقت واحد.

بعد استمرار هذا التمرين على مدار يومي…
صرت عاجزًا عن إفراغ مخزوني المتزايد حتى لو سخرت التعاويذ لنصف يوم أو أكثر.
أعتقد أن هذا كافٍ.
بدأت عزيمتي تضعف.
عظامي المتكاسلة تكاد تنطق وتقول أنها قد بلغت كفايتها.
وفي كل مرة، كنت أصرخ وأعاتب نفسي.
ستترهل عضلاتي إن توقفت عن التدريب.
وعلى نفس المبدأ، فالطاقة تضعف مع التقاعس.
لا أستطيع إهمال التمارين بحجة أنّ مخزوني قد زاد قليلًا.



[ الجزء السابع ]

يمكنني سماع بعض الآهات المزعجة بينما كنت أسخر السحر في منتصف الليل.
ما مصدرها؟ طبعًا، غرفة باول وزينيث.
ساعة شغل.
قد أحصل على أخ أو أخت في المستقبل القريب.
بودّي الحصول على أخت صغيرة.
نعم، لا أريد أخًا صغيرا.
ما زال يؤرقني مشهد أخي الأصغر وهو يحطم حاسبي الآلي بالمضرب.
لا أريد إخوة.
الأفضل هو أخت ظريفة.

يا لطيييييييف~~

في حياتي السابقة، كنت أُسكتهم بضرب الجدار عندما أسمع تأوهات هكذا.
لهذا السبب، لم تعد أختي تحضر أي شاب معها.
يا لها من ذكرى.

في ذلك الوقت، اعتقدت أن من يفعلون هذا هم السواد الذي لطّخ عالمي.
اعتقدت دائما أن أولئك المتنمرين الساخرين في منزلةٍ بعيدة عن شواربي، ولهذا لم أستطع التنفيس عن غضبي المكبوت.
أرغموني على العزلة الموحشة والمظلمة، ثم استحقروا وجودي فيها.
لا شيء مذل أكثر من هذا.

لكن مؤخرا تغيرت طريقة تفكيري.
لا أدري هل السبب أني صرت طفلًا أم اجتهادي لأجل مستقبلي أم لأن والداي هما من يفعلان ذلك.
لكني سأسترق السمع لما يفعلانه برحابة صدر وموقف داعم.
احم، أنا بالغ أيضًا….
يمكنني تخمين ما يحدث بمجرد سماع الأصوات.
واضح أن باول بارع في السرير.
أما زينيث، فستنهار بعد فترة وجيزة وهي تلهث أو شيء كهذا، لكن باول سيقول لها “ما زلنا في أول الليل~” ثم ينقضّ عليها.
مثل بطل في لعبة منحرفة مازوخية.
لياقة تفوق الوصف…
مهلًا، أتراني أمتلك نفس طاقة باول بما أنني ابنه؟

استيقظ!
من أجل البطلات!!
امنحني التضخم الوردي!!!

خفّ حماسي مؤخرا عمّا كان عليه في البداية وصرت أمشي بهدوء إلى المرحاض عبر الممر المُصرصر.
لعلمكم، صوت الصرير يتوقف عندما أقترب من غرفتهما. هذا مشوق فعلًا.
في إحدى الليالي، ذهبت للمرحاض لأبيّن لهما أنّ ابنهما موجود ويمكنه المشي.
حسنًا، هل أحيّيهما اليوم؟
بابا، ماما، ماذا تفعلان وأنتما عاريان؟ سيكون هذا سؤالي.
أتطلّع لسماع أعذارهما. هعهعهع…
خرجت من غرفتي بهدوء لأتحرش بهما.
لكن هناك شخص آخر قد سبقني.
فتاة زرقاء الشعر تجلس في الممر المظلم وتختلس النظر من طرف الباب.
وجهها محمر وأنفاسها متسارعة وعينها لاصقة بالباب تركز بما يحصل داخل الغرفة.
يمكنني رؤية يدها تلعب أسفل ثوبها.

عدت إلى غرفتي بهدوء.

روكسي فتاة ناضجة.
سأتظاهر وكأنني لم ألاحظها تشبع رغباتها. أنا إنسان متساهل.
…… بالطبع أمزح.

المشهد قمة في الروعة.



[ الجزء الثامن ]

مضت 4 أشهر.
أصبحت قادرًا على استخدام كل التعاويذ المتوسطة.
لذا أصبحت آخذ دروسًا ليلية من روكسي.
احم، لا شيء منحرف يحصل أثناء هذه الدروس الليلية.
الدروس تتناول معارف مختلفة في الغالب.

روكسي معلمة جيدة.
لا تلتزم كثيرًا بالمنهج، وتتكيّف بسهولة على مدى استيعاب تلاميذها.
إنها تعلمني حسب سرعة استيعابي.
تختار سؤالًا من الكتاب لتختبرني؛ إذا كانت إجابتي صحيحة، تنتقل للموضوع التالي.
إذا لم أفهم، تدرسني بسعة بال.
وهذا فقط كفيل بتغيير نظرتي للعالم.

في حياتي السابقة، أحضرنا معلمًا خصوصيًا عندما كان أخي الأكبر في فترة اختبارات.
اعتراني فضول في إحدى المرات لسماع الدرس، لكن طريقة التدريس لم تختلف عن المدرسة.
مقارنة بذلك، دروس روكسي سهلة الفهم ومشوقة.
معها، أحصل على إجابات فعلية لأسئلتي.

كما أنّ معلمتي بعمر طالبة في الإعدادية ومفعمة جنسيًا.
أفضل موقف مرّ علي.
في وضعي السابق، تخيّل المشهد كفيلٌ بجعلي أستمني ثلاث مرات.



[ الجزء التاسع ]

معلمتي، لمَ السحر يستخدم في القتال فقط؟"
في الحقيقة، لا يستخدم السحر في القتال وحسب…”

دائما تجيب روكسي عن أسئلتي العشوائية بجدية.

هممم، فعلًا، أين أبدأ…؟ أولًا، يُقال أن السحر ابتكرته عشيرة الجان ذوي الآذان الطويلة.” [2]

مذهل، جنيات!!
أهن موجودات حقًا؟!
شعورهن شقراء، ثيابهن خضراء، يحملن الأقواس والسهام، ودائمًا يقعن في قبضة مجسات الوحوش. [3]
احم، اهدأ.
الأمر مختلف عن ما يدور في مخيلتي…
لكن كما يشير إليه الاسم، لديهم آذان طويلة…

من هم عشيرة الجان ذوي الآذان الطويلة؟”
هممم، جان الآذان الطويلة هي عشيرة عريقة من الجن تعيش في شمال قارة ميليس.”

بناءً على شرح روكسي:
في غابر الزمان وقبل اندلاع الحرب بين البشر والشياطين، كان العالم غارقًا في الفوضى والحروب.
في ذلك الوقت، كان جان الآذان الطويلة قادرين على التواصل مع أرواح الغابة والتحكم بالأرض والريح لمحاربة الغزاة. يُقال أن سحرهم هو أقدم سحر في التاريخ.

عجيب! أهذا مدوّن في التاريخ أيضًا؟”
طبعًا.”

أومأت روكسي متجاهلةً سؤالي الساخر.

سحر هذا الزمان نتج من تقليد البشر لسحر عشيرة جان الآذان الطويلة في تلك الحروب ومن ثم طوّروه. البشر جيدون في هذه الأمور.”
البشر جيدون في هذه الأمور؟”
نعم، العرق البشري دائمًا يصنع الأشياء الجديدة.”

يبدو أن البشر يحبون الاختراع.

سبب حصر استخدام السحر في القتال هو عدم حاجتنا له في غير مواضع القتال؛ لدينا وسائل أخرى تغنينا عنه في حياتنا اليومية.
ماذا تقصدين بوسائل أخرى؟”
على سبيل المثال، إذا احتجت النور فبإمكانك أن تستخدم شمعة أو فانوس، أليس كذلك؟”

فهمت، هذا أمر طبيعي جدًا.
استخدام الأدوات أسهل من تسخير السحر.
هذا منطقي.
لكن الترنيم الصامت أكثر سهولة من استخدام الأدوات.

وأيضًا، بعض أنواع السحر لا تصلح للقتال. مثلًا، سحر الاستدعاء يمكّنك من استدعاء وحش سحري أو روح بمستوى مماثل.”
سحر استدعاء!! هلّا علمتيني إياه لاحقًا؟”
لا، لم أستخدمه أبدًا. بشأن الأدوات، ثمة أدوات سحرية أيضًا”

أدوات سحرية.
يمكنني تخيلها بمجرد سماع المصطلح.

ما هي الأدوات السحرية؟
إنها أدوات لها خواص مميزة. جزءها الداخلي منقوش بعلامة سحرية تسمح لأي شخص باستخدامها حتى لو لم يكن ساحرًا، ولكن هذه الأدوات السحرية تستهلك طاقة.
فهمت.

تمامًا كما توقعت.
الأمر المؤسف أن روكسي لا تجيد سحر الاستدعاء.
سحر القتال وسحر الشفاء مبادئهما سهلة الفهم، أما سحر الاستدعاء فلا أملك أدنى فكرة عنه.
وأيضًا، ثمة مصطلحات جديدة لم أسمعها من قبل.
حرب البشر والشياطين، أتباع، أرواح…

معلمتي، ما الفرق بين المسوخ السحرية والوحوش السحرية؟
لا يوجد فرق كبير.

ببساطة، المسوخ السحرية هي مخلوقات طرأت عليها بعض التغيرات.
بعد أن تزايدت أعداد المسوخ السحرية بالصدفة، أصبح لها عرقها الخاص.
ومع تعاقب الأجيال قد تكتسب ذكاءً محدودًا، فتسمّى حينها وحوشًا سحرية.
تمتنع الوحوش السحرية عادةً عن مهاجمة البشر بعكس المسوخ السحرية.
وإذا هاجمت البشر، تسمّى مسوخًا سحرية سواء امتلكت ذكاءً أم لا.
ثمة عدة حالات عادت فيها الوحوش السحرية إلى أصولها كمسوخ سحرية.
أيْ لا توجد حدود واضحة بينها.

مسوخ سحرية = تهاجم البشر.
وحوش سحرية = لا تهاجم البشر.
لا بأس إن فهمتها هكذا.

وعلى نفس المنوال، هل العرق الشيطاني تطوّر من المسوخ السحرية؟
كلا، العرق الشيطاني سمّوا بهذا الاسم منذ قديم الزمان خلال الحرب البشرية الشيطانية.
أهي نفس الحرب البشرية الشيطانية التي ذكرتها قبل قليل؟
نعم، الحرب الأولى وقعت قبل حوالي ٨٠٠٠ سنة.
إنها حرب قديمة حقًا.
تاريخ هذا العالم قديم بالفعل.

ليست بحرب قديمة، استمرت الحرب بين البشر والشياطين منذ ٨٠٠٠ سنة حتى توقفت قبل ٤٠٠ سنة.

حسبت أن ٤٠٠ سنة فترة قديمة، لكن الحرب استمرت فعليًا لأكثر من ٧٠٠٠ سنة.
هل العلاقة بينهما سيئة جدا؟

حسنًا، فهمت. إذن ما هو أصل الأعراق الشيطانية؟
تعريف الأعراق الشيطانية متعب ومعقد….. يمكنك القول أنها القبائل التي تحالفت مع العرق الشيطاني في الحرب الأخيرة، هذا أسهل للفهم. بالطبع هناك حالات شاذة.
لعلمك، أنا أيضًا أنتمي لعرق شيطاني.
مفهوم.

معلمتي المنزلية من سلالة الشياطين.
أهذا يعني عدم وجود حرب قائمة الآن؟
الأمن نعمة.

بشكل أدق، أنحدر من قبيلة ميقورد من منطقة بيقويا في القارة الشيطانية. ألم تلحظ تعابير الدهشة على محيا والديك عندما رأياني؟
اعتقدت السبب هو صغر معلمتي.
لست صغيرة.

أجابت روكسي باستياء، يبدو أنها متعقدة من صغرها.

أصابتهما الدهشة بسبب شعري.
شعرك؟

بنظري شعرها الأزرق جميل.

ثمة شائعة تقول كلما اقتربت درجة لون شعر الشيطان للأخضر، زاد عنفه وخطورته.
وأحيانًا شعري يبدو بلون أخضر حسب مستوى الإضاءة…

أخضر.
أهذا لون الخطر في هذا العالم؟
شعر روكسي الأخضر الجميل يصدم الناس.
كانت روكسي تلعب بخصلة شعرها وهي تشرح لي.
حركاتها ظريفة.

الشعر الأزرق في اليابان يضعه إما المعاتيه أو العجائز الشمطاوات.
كلاهما يشعراني بالغرابة والغثيان.
لكن شعر روكسي لا يشعرني بالغرابة ولم أقرف منه.
يمكنك القول إنه يناسب وجهها الناعس.
لو كانت شخصية رئيسية في لعبة منحرفة، لاستحقّت التختيمة الأولى.

شعرك جميل حقًا.
…… شكرًا على الإطراء، لكن احتفظ بهذا الكلام لفتاة قد تحبها في المستقبل.
لكنني أحب معلمتي.

قلتها دون تردد.
لست بشخص متردد.
سأفصح عن حبي لكل الفتيات الظريفات.

حسنًا، سأفكر بالأمر إذا لم تتغير طريقة تفكيرك بعد عشر سنوات.
تم.

لمحت أثر سعادة طفيف على وجه روكسي.
لم أكن أعلم أن خبرة امرئ في الألعاب المنحرفة قد يستفاد منها في هذا العالم الجديد.
على الأقل، لم تكن مجرد مضيعة وقت.
رد رومانسي كهذا قد يعتبر مزحة مبتذلة في اليابان لكنه قد يشعل فتيل الحب بالصدفة.
لحظة، ما هذا الهراء الذي أفكر فيه؟
روكسي ظريفة ومثيرة، أتمنى تشبيكها. [4]
لكن فارق العمر كبير.
ماذا سيحدث في المستقبل يا ترى؟

استكمالا لحديثنا، مقولة [كلما بهت لون شعره، زادت خطورته] محض خرافة.
إذن، كلها مجرد خرافة.

ظننته لون الخطر.

نعم، أساس الشائعة هم قبيلة سوبارد من منطقة بابينوس، شعورهم خضراء وارتكبوا العديد من المجازر الدموية في الحرب قبل ٤٠٠ عام. كما ترى، لون الشعر لا علاقة له بالأمر.
مجازر عديدة؟
نعم، جرائمهم في حرب دامت لأكثر من عشر سنوات بثّت الرعب والكراهية في قلوب الحلفاء قبل الأعداء. وبعد انتهاء الحرب، حوكموا وطُردوا من القارة الشيطانية. إنهم عرق خطيرٌ للغاية

طُردوا بعد انتهاء الحرب؟
هذا رائع.

هل هم مكروهون لهذه الدرجة…
ببساطة نعم.
ماذا فعلوا؟
في الحقيقة، إنها… مجرد قصص سمعتها في طفولتي. سمعت أنهم هاجموا معسكرًا لحلفاء العرق الشيطاني وقتلوا جميع من فيه من الرجال والنساء والأطفال، وسمعت أيضًا أنهم قتلوا حلفاءهم بعد إبادة العدو. وهناك قصص أخرى تقول إن لم تنم ليلًا، فسيأتي سوباردي ويأكلك أو شيء من هذا القبيل.
قبيلة الميقورد تشبه قبيلة السوبارد في بعض الصفات لذلك تورطنا في الماضي. سيخبرك والداك بهذا يومًا ما……
اسمع.

اشتدت نبرة صوت روكسي.

إذا صادفت شخصًا له شعر زمردي اللون وحجر ياقوت أحمر في جبهته، إياك أن تقترب منه!
إذا احتجت للحديث معه، فاحرص على عدم إغضابه.

شعر زمردي اللون، حجر ياقوت أحمر في الجبهة.
يبدو أن هذه هي مواصفات السوبارديين.

ماذا سيحدث إذا أغضبتهم؟
قد يقتل جميع أفراد عائلتك.
شعر زمردي اللون وحجر ياقوت في الجبهة، صحيح؟
نعم، ذلك الحجر في جباههم يمكنه رؤية تحركات الطاقة السحرية. إنها عينٌ ثالثة.
هل قبيلة السوبارد تتكون من النساء فقط؟
لا، ثمة رجال أيضًا.
هل سيقلب لون الحجر للأزرق إن فعلت شيئًا معينا؟
هاه؟ لا..؟ لم أسمع بشيء كهذا من قبل.

أمالت روكسي رأسها وهي مستغربة من سؤالي المنحرف.
المهم أني أشبعت رغباتي بهذا السؤال. [5]

لكن من السهل تمييز هذه المواصفات، أليس كذلك؟
نعم، إذا رأيت أحدهم فحاول تفاديه وتعذر بأي شيء. الهرب فجأة قد يثير غضبه أيضًا.

نفس الحال إذا هربت من جانح، سيطاردك دون سبب.
أتحدّث من واقع الخبرة.

بناء على كلامك، ألا بأس إن أظهرت احترامي لهم؟
أعتقد أنه لا بأس بهذا طالما أنك لا تسيء إليهم مباشرة. ثمة اختلافات عديدة بين منطق البشر ومنطق الشياطين، فمن المحتمل أن تغضبهم لسبب تافه لذا يفضّل أن تتجنب قول تعليقات ساخرة.
هممم.
يبدو أنهم يُستفزون بسهولة.
يمكنني القول أن الناس يتحاشونهم رعبًا منهم لا خوفًا من إصابة.
شعور مشابه لمن يتجنب التحرش بشخص مخيف المنظر.
مخيف، هذا مخيف.
لا أعتقد أني سأتناسخ مرة أخرى إذا مت.
من الأفضل أن أتجنبهم تمامًا.
لا تعبث مع قبيلة السوبارد.
ختمتها في قلبي.



[ الجزء العاشر ]

استمرت دروس السحر بسلاسة.
تمكنت مؤخرًا من تسخير كل تعويذات المستوى المتقدم.
طبعًا باستخدام الترنيم الصامت.
أصبح الترنيم الصامت في السحر المتقدم سهل كنخر أنفي مقارنة بتمريني السابق.
لكن نطاق السحر المتقدم غالبا ما يغطي منطقة كبيرة لذا استخدامه محدود نوعًا ما.
كإنزال مطر على منطقة كبيرة، ماذا عساي أفعل بها؟
راودتني فكرة حينها لكن روكسي سبقتني. أنزلت المطر عند مجيئها القرية ونالت مديح الجميع.
سمعت هذا من باول عندما كنت في المنزل.
وسمعت أيضًا أنها حصلت على طلبات عديدة من القرويين واستخدمت سحرها لحل المشاكل.

[وجدت صخرة كبيرة وأنا أحرث الأرض، أرجوك ساعدني يا روكايمون!] [6]
[دع الأمر لي، دان*راكو.]
[أي سحر هذا؟]
[هذا السحر يرطب التربة حول الصخرة، ثم سأجعلها وحلًا باستخدام سحر الأرض، إنه سحر خليط.]
[مدهش، هذا عجيب، الصخرة تغوص!!!]
[أفا عليك.]
أو ربما شيء من هذا القبيل.

كما هو متوقع من معلمتي، أنت تساعدين الآخرين.
أساعد الآخرين؟ كلا، أنا أكسب رزقي.
أتأخذين أجرًا مقابل ذلك؟
بالطبع.

يا لها من بخيلة!
يبدو أن الأمر طبيعي بالنسبة للقرويين بخلاف وجهة نظري.
استمروا في التودد إلى روكسي لعدم وجود شخص غيرها في القرية.
أخذ وعطاء.
ربما أنا على خطأ.
الحرص على مساعدة الآخرين دون تكسب؛ واجب.
هذه هي  أخلاق الياباني.
لكن من الطبيعي أن تتقاضى أجرتك.
البديهي هو أخذ مقابل مادي، نعم هذا منطقي.
على أية حال، أنا انطوائي بائس لم يفكر أبدًا في مساعدة غيره من البؤساء، ناهيك عن كوني عالة على عائلتي.
ههههههه.



[ الجزء الحادي عشر ]

سألت في أحد الأيام.
أيمكنني مناداة معلمتي بأستاذة؟

أبدت روكسي استيائها.
لا، ستتفوق علي بسهولة في المستقبل، من الأفضل أن لا تناديني بهذا اللقب.

يبدو أني أمتلك إمكانيات واعدة لتخطي مستوى روكسي.
شعرت بالخجل قليلًا عندما سمعت هذا المديح.

لن تنادي شخصًا أضعف منك بأستاذ، أليس كذلك؟
لا على الإطلاق.
أكره أن يناديني شخص أفضل مني بأستاذة، ألا يشعرك هذا بالحرج؟
أتقولين هذا لأن معلمتي أقوى من معلم معلمتي؟
اسمع يا رودي، الأستاذ، هذا الكيان، هو شخص لا يستطيع تعليمك المزيد ويظل يتوقع منك الكثير… محض كيان مزعج.
لكن روكسي لن تفعل هذا بي، صحيح؟
ربما أفعل."
حتى لو فعلتِ، سأظل أحترمك.

حتى لو طلبت مني روكسي فعل بعض الأمور، سأظل أحترمها والبسمة لا تفارقني.

لا، قد أحسد تلميذي على إمكانياته وأقول كلامًا جارحًا.
مثل ماذا؟
لا يحق لشيطان وضيع مثلك أن يذهب للقرية الفلانية أو شيء من هذا القبيل.

هل أسمعها معلمها هذا الكلام؟
مسكينة.
التعنّت سيئ.
لكن، هكذا هي علاقة الرئيس والمرؤوس.

لا بأس، إنه أمر تافه.
تمجيد شخص لأنه يكبرك سنًا غلط!! إن لم تكن علاقة المعلم والتلميذ متزنة القوى، سيتألم كلا الطرفين!!

ردها الأخير أسكتني.
يبدو أن علاقتها بمعلمها أسوأ بكثير مما توقعت.
لهذا السبب، لم أنادي روكسي بأستاذتي.
لكني قررت مناداتها ‘أستاذتي‘ في قلبي.
هذه الفتاة التي تحتفظ ببعض طفولتها؛ علمتني الكثير ما لم تعلمني إياه الكتب.





------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
[1] تعبير الأعين الفارغة: تعبير عن صدمة/غباء/استيعاب بطيء. (صورة)
[2] جان الآذان الطويلة: عشيرة الإلف (High Elves / long-eared elves).
[3] مجسات الوحوش: يقصد بها أطراف الوحش المتعددة التي تلتف حول أجساد الفتيات بطريقة مثيرة. (صورة)
[4] تشبيك: كلمة عامية تعني اكتساب ود الفتاة ليمهد ختم مسارها في الفيجوال نوفل (raise a flag).
[5] إسقاطة على عشيرة الكلر في ألعاب AliceSoft. (رابط)
[6] إسقاطة على انمي ومانجا دورايمون ( روكسي + دورايمون = روكايمون).

الترجمة (بتصرّف): سايفر
تنقيح: ماداو + سايفر

10 comments :

  1. غير معرف6/6/17 22:51

    شكرااااااااا علي الترجمة و كل عام و انتم بخير

    ردحذف
  2. شكرا على الترجمه استمروا

    ردحذف
  3. شكراً و اتمني ان تخبرنا بموعد نزول الفصل القادم و كل عام و انت بخير

    ردحذف
  4. بانتظار الفصل القادم

    ردحذف
  5. شكراً يعطيك العافية

    ردحذف
  6. غير معرف8/6/17 01:34

    صراحة اول رواية اقراها ما توقعت تجذبني بهالدرجة
    حاولت اقراها بالانجليزي بس ماش مب زي اذا كانت بلغتك
    فمشكور جدااا على الترجمة و ياليت لو تسرع

    ردحذف
  7. شكرا ميجاو على الشابتر الرابع من الفصل الأول من الرواية
    بالتوفيق في انهاء مابقي من ذلك ولو أنه سيأخذ وقتا طويلا جدا
    لكن الأهم من ذلك أن لاتتوقف وفعلا إنه لمشروع جبار
    وترجمتك ممتازة ومن الأشياء المميزة أيضا شرح العبارات الغريبة أو إقتباساتها
    اختياراتك تعجبني ^_^

    ردحذف
  8. غير معرف13/6/17 15:12

    الله يعطيك العافية على الترجمة الرائعة

    ردحذف

 
Toggle Footer